اكتشف

التأثير

يهدف متحف الجسد إلى تثقيف الجمهور بعلوم الصحة والتشريح وعلوم وظائف أعضاء جسم الإنسان، من خلال مقارنة أعضاء صحية بأخرى غير صحية كمقارنة رئة شخص مدخن بأخرى لشخص غير مدخن مع تسليط الضوء على كيفية عمل الأعضاء وضرورة اتباع أنماط عيش صحية.

يعتمد المتحف على عرض عينات تعرضت للتلدين، وهي عملية حفظ عينات الأجساد لأغراض التعليم الطبي عن طريق استبدال جميع الموائع والدهون في الجسم بسوائل بلاستيكية تحافظ على هيئة وقوام الجسد بحيث تشبه الأجسام الحقيقية. توضح عملية التلدين للطلبة كيفية عمل أجسادنا وحركتها في حيتنا اليومية وفي الأنشطة الرياضية.

ما هي أجهزة جسم الإنسان التي يشملها المتحف؟

  • الجهاز العضلي/ الحركي
  • الجهاز العصبي
  • الجهاز التنفسي
  • جهاز الدوران: القلب والأوعية الدموية
  • الجهاز الهضمي وجهاز الإخراج
  • الجهاز التناسلي
  • مدى تأثير المرض والشيخوخة على هذه الأجهزة

متحف الجسد
– الأول في المنطقة

يعتبر متحف الجسد جزءاً من كلية الطب والعلوم الصحية المنشأة حديثاً في جامعة خليفة، وكونها جزءأ من الجامعة التي تحتل المركز الأول في دولة الإمارات يهدف متحف الجسد إلى ريادة وتعليم وإلهام العقول والمساهمة في تحول اقتصاد دولة الإمارات إلى اقتصاد معرفي.

الريادة: ريادة دولة الإمارات والمنطقة من خلال الإنجازات التي تعكس أثراً إيجابياً على الجميع داخل الإمارات وحول العالم.

التعليم: كمؤسسة تعليمية بارزة في دولة الإمارات، تحمل جامعة خليفة على عاتقها مسؤولية جعل دولة الإمارات الوجهة العالمية الأفضل للطلبة والباحثين، وكذلك مركزاً لرأس المال البشري.

الإلهام: يقوم متحف الجسد في جامعة خليفة بإلهام العقول الشابة وتحفيزهم لدراسة العلوم والطب وتوعيتهم بأهمية الحياة الصحية.

التحول: تمثل جامعة خليفة وكلية الطب والعلوم الصحية ومتحف الجسد جزءاً من رؤية قيادة الدولة الحكيمة في تحويل اقتصاد إمارة أبوظبي إلى اقتصاد مبني على المعرفة.

أنماط الحياة الصحية

يعتبر متحف الجسد عاملاً مهماً في تغيير بعض المفاهيم المتعلقة بالصحة لدى العامة، حيث يشكل حافزاً لاتباع أفضل أساليب الحياة الصحية.

هناك نسبة كبيرة لدى السكان في دولة الإمارات ممن يعانون من الأمراض المزمنة كمرض السكري والبدانة والأمراض المتعلقة بالقلب، ولمحاربة هذه الأمراض هو اتباع أساليب الرعاية الصحية الوقائية والعيش ضمن منظومة الحياة الصحية. يساهم متحف الجسد في تعليم جميع الفئات العمرية على اختلافها كيفية عمل جسم الإنسان في حالته الصحية وغير الصحية، ويحث الزائرين على الاعتناء بأجسامهم لتحقيق أهداف دولة الإمارات في الحد من نسبة الأمراض المزمنة.

إعداد أطباء وعلماء الغد

تسعى جامعة خليفة، ممثلة بكلية الطب والعلوم الصحية ومتحف الجسد، إلى تحقيق رؤية القيادة الحكيمة في تحويل اقتصاد دولة الإمارات إلى اقتصاد مبني على المعرفة وجعل الدولة المكان الأنسب للبحوث العلمية والابتكار.

نامل بأن يكون هذا المتحف ملهماً للعديد من الطلبة الزائرين لدراسة الطب وللعمل بالمهن المتعلقة بالعلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات والتي تعزز من فهمهم وإدراكهم للتحديات التي يشهدها العصر الحالي.